حقائق تاريخية مثيرة للاهتمام

شوفالييه كيشوت جاكسون دكتوراه في الطب، عاش في ولاية بينسلفانيا في الفترة من 1865 إلى 1958. ومن خلال مهاراته الديناميكية، والعمل الجماعي في مجال رعاية وتعليم المرضي، كان د/ جاكسون سبباً في خفض معدل وفيات الأطفال القادمة إلى المستشفي بسبب الأجسام الغريبة الموجودة بالجزء العلوي من 98% إلى 2%.

مرض الجدري (الذي تم استئصاله من الأرض عام 1979، من خلال برنامج التطعيم العالمي) ربما لا يوجد أمراض بشرية أخرى حققت مثل هذا الانخفاض في معدل الوفيات.

جمع جاكسون (معرض للأجسام الغريبة)، بفيلادلفيا ويحتوي على أكثر من 3000 جسم غريب ذكرها د/ جاكسون وفريق العمل والمستخرجة من الجزء العلوي من جسم الأطفال. حياة هؤلاء الأطفال تم إنقاذهم بفضل أدوات د/ جاكسون محلية الصنع. وكان يتمتع دكتور جاكسون بأسلوبه اللطيف ومجموعة من الكلمات اللطيفة الحنونة (التي تعتبر بديلاً عن التخدير العام المستخدم اليوم)

فيما يتعلق بمعرض الأجسام الغريبة فقد كتب د/ جاكسون “هذه ليست إلا مجرد فضول لمعرفة حقائق”

وقد تم جمع هذه البيانات والصور من اجل تثقيف الأطباء وجمهور العامة على حد سواء؛ حتى يتم التغيير

هل تعلم؟!

عن كل حالة وفاة بسبب الاختناق هناك 110 طفل تقريباً يتم علاجهم في المستشفيات بقسم الطوارئ حالات اختناق غير مميتة.[Ref:43]