حالات مستخرجة

في كل هذه الحالات، تم إزالة الأجسام الغريبة بعناية تحت تأثير التخدير العام  وتعافى المريض بشكل تام.

تقدم هذه الحالات للأغراض التعليمية فقط، أملاً في منع الكثير من حالات الاختناق في المستقبل

دبوس في القصبات الهوائية

كم منا يحمل بين شفاهه دبوس، أثناء تعليق صورة على الحائط؟

فتات الفول السوداني في القصبات الهوائية

المكسرات واحدة من أكثر الأجسام الغريبة الشائعة في القصبة الهوائية للأطفال. الفول السوداني هو أكثر الأطعمة التي تعمل على التهاب القصبة الهوائية.

عُملة (عٌملات) في المرئ

العملات المعدنية هي أكثر الأجسام الغريبة التي تتطلب عند إزالتها أن يخدر المريض كلياً.

قرص بطارية في المرئ

تعتبر قرص البطارية واحدة من أكثر المخاطر التي تؤدي إلى خطر الاختناق، لأنها يمكن أن تؤدي إلى حرق المرئ (في مدة أقل من 6 ساعات). وتسبب عدوي خطيرة في الصدر.

أغطية القلم وأجزاء أخرى

مضغ الغطاء (أو أجزاء لينة أخرى) من القلم الجاف أو القلم الرصاص يعتبر شئ خطير، بصفة خاصة إذا كانت جوانب مقعدك للخلف فحينها تشعر باللهاث.

صمام الأمان في المرئ

نقطة فتح الآمن للدبوس تحتاج إلى أن نسحب بلطف من جدار المرئ قبل أن يتم إزالتها.

قلادة على شكل قلب بالمرئ

تمت ازالة هذه القلادة من الجزء الأسفل من المرئ بإستخدام الملقط البصري. كما يقوم الأطفال ببلع الخواتم والأقراط أيضا.

أداة سدادة الباب في القصبات الهوائية

السدادة المعدن من الباب. أصبحت جسم غريب في القصبة الهوائية أي اداه في يد طفل رضيع أو طفل صغير (او شيء بين شفاه شخص) يمكن استنشاقها وعرقلة القصبات الهوائية.

أدوات زخرفة شجرة عيد الميلاد

عادة تمثل الإجازات أوقات سعيدة، لكن يمكن أيضاً أن تشكل مخاطر اختناق خاصة.

كريات بي بي في القصبات الهوائية

في بضع ثوان، تجد واحد أو أكثر من الأشياء في يد طفل صغير داخل القصبات الهوائية.

مصباح كهربائي في القصبات الهوائية

اوتاد برايت لايت البلاستيكية لها صفة مميزة مشابهة، فهي أيضا يمكن أن تصبح جسم غريب داخل القصبات الهوائية.

زر معطف في المرئ

زر المعطف جزء لا يتجزأ من أحجار الراين، ويعتبر أكثر صعوبة من إزالة قطعة عملة معدنية من المرئ.

قشور بذور عباد الشمس في القصبات الهوائية

بذور عباد الشمس “قشور” توضع مرة واحدة عاده في الفم. يمكن ان تكون خطيرة (حتي مع الرياضيين المحترفين). خاصة إذا تعثر من الدهشة أو إذا صاح في الهواء.

المشبك المعدني للقلم في المرئ

يزيل المراهق المشبك المعدني من الغطاء البلاستيك للقلم الجاف، وطيها من المنتصف بهدف بلعها، عندما يميل الكرسي الخاص به الى الوراء في أثناء ذلك ينتقل المشبك المعدني للقلم الى الجزء العلوي من المرئ.

قلم الشمع في القصبات الهوائية

قطعه حوالى 4 مم من قلم الشمع تم استنشاقها وأصبحت عالقة في القصبة الهوائية للطفل الصغير تم التقاطها بملقط “فانكوفرك” الذي تصميمه لإزالة الأجسام الغريبة الصغيرة جداً بالشعب الهوائية.

فرشة الشواء

الفرشة المعدنية الدقيقة يمكن قطعها لفرش شواء تستخدم في الشوي، ثم يعلق داخلها الطعام. في هذه الحالة، استقر الشعر الخشن أسفل قاعدة لسان المراهق.

دعامة زر في القصبات الهوائية

دعامة زر هي نوع من الأدوات النسيجية. وقد تم استنشاق هذا الشيء من قبل طفل صغير حيث استقر في الجانب الأيمن الرئيسي للقصبة الهوائية.

لاصق فراشة بين الحبال الصوتية

لاصق بلاستيك على شكل فراشة أصبح ملتصق بين الحبال الصوتية للطفل الصغير. يعد هذا سبب ضعيف، حيث يصدر صرخة اجش، يصدر ضوضاء عند إتمام عملية الشهيق والزفير، يبدو السعال وكأنه كلب ينبح (على غرار الخناق).

سلسلة معدنية في كلا القصبتين

ليست فكرة جيدة أبدا عند وضع اى شيء مصنوع من المعدن أو البلاستيك بالكامل داخل فمك.

حصاة في القصبات الهوائية

يتم استنشاق هذه الحصوة عن طريق لعب الأطفال الصغار في ملعب المدرسة. ولأن لها ظليل جزئي للأشعة. لذلك يمكن أن ينظر إليها على نحو ضعيف خلال أشعة اكس. حجب الجانب الأيمن من القصبة الهوائية الرئيسية.

رشق دبوس في القصبات الهوائية

ترشق الأطفال الدبوس بين شفتيهم. وفجأة يلهث.

حلية صغيرة في المرئ

تبلع الأطفال الحلية الصغيرة “شكل التزلج”. وتم ازالته تحت التخدير العام.

فتات لحم الخنزير المقدد في القصبة والشعب الهوائية

تقطيع الطعام لقطع صغيرة. عادة يساعد الأطفال، ولكن في بعض الأحيان يقوم الأطفال بسبب أن القطع صغيرة جداً بحشرها في الفم ثم يبدؤا بالصراخ للحظات بسبب عدم نقل الهواء. في هذه الحالة نحتاج إلى إزالة 9 قطع صغيرة من لحم الخنزير المقدد.

أسنان في القصبة الهوائية

يتعرض الأطفال الصغار لنوبة سعال بعد إتمام استخراج الضرس. وبعد مرور 12 يوماً، تتفاقم المشكلة ويصاب بحمى وسعال مما يؤدي إلى زيارة غرفة الطوارئ.

لعبة المروحة في البلعوم الأنفي

هذه “المروحة” من مفاجآت اللعب الطائرة اللطيفة كادت أن تبلع ومن ثم يحدث بعض محاولات التقيوء. حيث انتقلت المروحة إلي الأعلى، في البلعوم الأنفي للطفل (خلف الحنك الرخو).